تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الارواح تتلاقى بعد الموت.


السؤال
هل صحيح بأن الأرواح تتلاقى بعد الموت وما علاقة بكونهم في الجنة أو في النار؟
الاحابة
الجواب: نعم الأرواح تتلاقى وذلك كما في قولهِ تعالى (اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا ) هذه الوفاة الكُبرى (وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا) أي ويتوفى النفس التي لم تموت (فِي مَنَامِهَا) أي في نومها فالنوم وفاة لكنهُ وفاةٌ صُغرى قال الله سُبْحَانهُ: (وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ) تتلاقى أرواح الأحياء الذين ناموا في حال نومهم مع أرواح الأموات الذين هم في القُبور ولهذا يتراءون فيرى الأحياء الأموات، وأيضًا يحصل بين الأحياءِ والأموات بعض تبادل المعلومات ويتساءلون في ما بينهُم ثم إن الله –جَلَّ وَعَلَا– يقبضُ أو يُمْسِكُ التي قضى عليها الموت، ويُرسل الأخْرى التي لم تموت يرسلها إذا استيقظت من نومها إلى أجلٍ مُسمى، وهو العُمر الذي كتبهُ اللهُ لها وهذا مِن عجائب قُدرته -سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى – تتلاقى أرواح الأحياء مع أرواح الأموات ولهذا يحصل تبادل معلومات بينهم ويحصل أن الأموات يطلبون من الأحياء أشياء إما تسديد ديون وإما أنهم يُخبرونهم عن أشياء فيجدونها صحيحة كما أخبروهم .