Skip to main content

معنى قول المبتدعة : " لفظي بالقرآن مخلوق "

السؤال
ص السؤال     يقول فضيلة الشيخ -وفقكم الله- : ما معنى قول الإمام أحمد رحمه الله : من قال: إن القرآن مخلوق فهو جهمي ، ومن قال: إن لفظي بالقرآن مخلوق فهو مبتدع ، ما الفرق بينهما ؟ وما معنى هذا الكلام؟نص الإجابة     من قال أن القرآن مخلوق، هذا صرح بأنه مخلوق، فهو جهمي، أما من قال قولي بالقرآن مخلوق، فهو مبتدع، لأن قولي يحتمل أنه أراد التلفظ، أو أراد الملفوظ به، فإن أراد التلفظ، فهو صحيح مخلوق، التلفظ مخلوق، أما إن كان قصده المتلفظ به، فهو جهمي، إذن فيه تفصيل من قال: لفظي بالقرآن مخلوق، فيه تفصيل، هل أراد اللفظ، أو الملفوظ.