تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

حكم المشاركة بتهنئة الكفار بعيد الكرسمس


السؤال
مع دخول هذا الشهر الميلادي تبدأ احتفالات النصارى بالكريسمس وأعيادهم ، ما حكم مشاركتهم في احتفالاتهم سواء بعملها أو حضورها أو تبادل الهدايا فيها أو التهاني ؟
الاحابة
الجواب :لا يجوز كل هذا ،لا يجوز مشاركتهم و حضورها، الله -جلَّ وعلا- قال :( وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ)، يعني لا يحضرون أعياد الكفار،  لأن حضورهم فيها إقرار لها ورضىً بالمنكر وهذا لا يجوز ،ولا تهنئتهم فيها، لا يجوز هذا كله؛  لأنها أعياد مبتدعة، حتى في دين النصارى، ماهي بمشروعة، إنما هم ابتدعوها.