تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

بيان فضل شهر الله المحرم وما يُشرع فيه.


السؤال
لا شك أن شهر الله المحرم شهرٌ له مزيته ومكانته وبه تفتتح هذه السنة، نريد من فضيلتكم بيان فضل هذا الشهر وما يُشرع فيه، وأيضًا فضل يوم عاشوراء؟
الاحابة

الجواب: أما افتتاح السنة فهو أمر إصطلاحي في عهد عمر- رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ – لما وضع التاريخ الهجري من أجل ضبط الرسائل التي تأتيه من عماله، كانت تأتيه رسائل لا يدري متى صدرت ومتى كتبت، فوضع - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - التاريخ وجعله يبدأ من شهر المحرم لأنه الشهر الذي يقدم فيه الحجاجَّ ويعودن إلى أوطانهم، ولأنه أحب الشهور إلى الله بعد رمضان شهر الله المحرم . فبدأ التاريخ من محرم، وإن كانت الهجرة في أثناء السنة؛ وقعت في أثناء السنة لكنه - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - أراد أن يجعله من بداية محرم، لأنه شهرٌ حرام ولأنه وقت قدوم الحجاجَّ في وقته على ظهور الأبل، فبدأ السنة الهجرية من شهر محرم .

QR code for this page URL عنوان الصفحة