تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

هل ورد صيام الست من شوال


السؤال
ظهر في الآونة الأخيرة وخصوصًا عبر وسائل الأتصال من يقول بأن صيام الست من شوال ليست واردة وأنها جاءت وقطعت العيد على المسلمين، فما رأى الشيخ في هذا الكلام؟
الاحابة

الجواب: هذا كلامٌ باطل؛ صيام الست من شوال ثابتٌ في الصحيح عن الرسول - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - أنه قال: « وَمَنْ صَامَ شَهْرَ رَمَضَانَ، وَأَتْبَعَهُ بِسِتٍّ مِنْ شَوَّالٍ، فَكَأَنَّمَا صَامَ الدَّهْرَ» وذلك لأن الحسنة بعشر أمثالها، فشهر رمضان عن عشرة أشهر وستة الأيام عن شهرين، هذه شهور السنة أثنتا عشر شهرًا فكأنما صام الدهر يعني يحصل له من الأجر كأجر من صام السنة كلها، لأن الحسنة بعشر أمثالها. وهذا فضلٌ من الله - سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى - على استحباب صيام هذه الست من شوال واتباعها بشهر رمضان، ليتكامل الأجر للمسلم. ومن أنكر صيام هذه السته أو استشكله هذا لم يبلغه الحديث، فهو حجة عليه، ولهذا أن الأمام مالك  -رحمه الله- الذي لا يرى أو يُنسب إليه أنه لا يرى صيام الست، قالوا: لم يبلغه الحديث. الحديث في الصحيح والحمد لله رب العالمين.

QR code for this page URL عنوان الصفحة