تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الفوزان: الحملات المغرضة ضد المملكة يقودها حاسدون وحاقدون

أكد معالي الشيخ صالح بن فوزان الفوزان، عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء، أن الحملات المغرضة التي تُنظم ضد المملكة يقودها فئة من الحاسدين والحاقدين عليها، ممن ينتمون إلى مذهب الخوارج الذي يتبعه الكفرة والملاحدة.

 وقال فضيلته في تصريحات له، إن مذهب الخوارج الضال نشأ في عهد الخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه، ويقوم على منهج تكفير المسلمين الذين لا يوافقونهم في التوجه، والتكفير بالذنوب الكبائر التي دون الشرك، مع تأييد قتال المسلمين واستحلال دمائهم بغير حق.

 وأوضح أن الحملات التي ينظمونها ضد المملكة هي شأنهم في كل زمان ومكان من قديم الزمان، مبينًا أن الخوارج لا يضرون إلا أنفسهم، إذا تمسك المسلمون بدينهم وعقيدتهم الصحيحة.

 ودعا فضيلته شباب المسلمين إلى تعلم العقيدة الصحيحة والتفريق بينها وبين العقائد الباطلة حتى لا ينخدعوا، وأن يلتفوا حول علمائهم وولاة أمرهم، ويدافعوا عن عقيدتهم ودينهم وبلادهم، مستشهداً بقول الله تعالى : }وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنصُرُهُ}، وقوله جل في علاه : {إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ.{

وختم معاليه حديثه بدعاء الله -عز وجل- أن يتغمّد الذين قُتلوا في حادثة الاعتداء على منفذ الوديعة بواسع رحمته، وأن يكتب لهم الشهادة.