Skip to main content

شرح الأصول الثلاثة 29-01-1435هـ



متن الدرس

وأرسل الله جميع الرسل مبشرين ومنذرين والدليل قوله تعالى (رُسُلاً مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لئَلا يَكُونَ للنَّاسِ عَلى اللهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُل).

وأولهم نوح عليه السلام وآخرهم محمد صلى الله عليه وسلم وهو خاتم النبيين .

والدليل على أن أولهم نوح عليه السلام قوله تعالى (إِنَّا أَوْحَيْنَا إِليْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِه).

وكل أمة بعث الله إليها رسولاً من نوح إلي محمد يأمرهم بعبادة الله وحده وينهاهم عن عبادة الطاغوت والدليل قوله تعالى (وَلقَدْ بَعَثْنَا فِي كُل أُمَّةٍ رَسُولاً أَنِ اعْبُدُوا اللهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ ) .

وافترض الله على جميع العباد الكفر بالطاغوت والإيمان بالله، قال ابن القيم رحمه الله تعالى: "الطاغوت ما تجاوز به العبد حده من معبود أو متبوع أو مطاع".

والطواغيت كثيرون، ورؤوسهم خمسة:

إبليس لعنه الله.

ومن عُبد وهو راض.

ومن دعا الناس إلي عبادة نفسه.

ومن ادعى شيئاً من علم الغيب.

ومن حكم بغير ما أنزل الله.

والدليل قوله تعالى (لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالعُرْوَةِ الوُثْقَى) وهذا هو معنى: ( لا إله إلا الله ).

وفي الحديث: "رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاة وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله" والله أعلم. وصلى الله على محمد وصحبه وسلم.

***

QR code for this page URL عنوان الصفحة