Skip to main content

شرح الأصول الثلاثة 01-01-1435هـ



متن الدرس

والدليل على هذه الأركان الستة قوله تعالى:(ليْسَ البِرَّ أَنْ تُوَلوا وُجُوهَكُمْ قِبَل المَشْرِقِ وَالمَغْرِبِ وَلكِنَّ البِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ وَالمَلائِكَةِ وَالكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ )، ودليل القدر قوله تعالى (إِنَّا كُل شَيْءٍ خَلقْنَاهُ بِقَدَرٍ).

المرتبة الثالثة :

الإحسان ركن واحد وهو "أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك" والدليل قوله تعالى: (إِنَّ اللهَ مَعَ الذِينَ اتَّقَوْا وَالذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ)، وقوله تعالى (وَتَوَكَّل عَلى العَزِيزِ الرَّحِيمِ* الذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ * وَتَقَلبَكَ فِي السَّاجِدِينَ* إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ العَليمُ)، وقوله تعالى (وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَمَا تَتْلو مِنْهُ مِنْ قُرْآنٍ وَلا تَعْمَلونَ مِنْ عَمَلٍ إِلا كُنَّا عَليْكُمْ شُهُوداً إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ).

والدليل من السنة حديث جبريل عند النبي صلى الله عليه وسلم: إذ طلع علينا رجل، شديد بياض، الثياب شديد سواد الشعر، لا يرى عليه أثر السفر، ولا يعرفه منا أحد، حتى جلس إلي النبي صلى الله عليه وسلم، فأسند ركبتيه إلي ركبتيه ، ووضع كفيه على فخذيه ، وقال يا محمد: أخبرني عن الإسلام. فقال: "أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلا" فقال: صدقت. فعجبنا له يسأله ويصدقه. قال: فأخبرني عن الإيمان. قال: "أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره " قال: صدقت. قال: فأخبرني عن الإحسان. قال: " أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك " قال: فأخبرني عن الساعة. قال: "ما المسئول عنها بأعلم من السائل" قال: فأخبرني عن أمارتها. قال: "أن تلد الأمة ربتها وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء يتطاولون في البنيان" قال: فمضى فلبثنا مليا. فقال "يا عمر أتدري من السائل" قلت: الله ورسوله أعلم. قال: "هذا جبريل أتاكم يعلمكم أمر دينكم" .

QR code for this page URL عنوان الصفحة