تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

حكم الاستغاثة بالمخلوق فيما يقدر عليه


السؤال
أحسن الله إليكم فضيلة الشيخ هذا سائل يقول: هل الاستغاثة خاصة بالله فلا يجوز الاستغاثة  بمخلوق فيما يقدر عليه ؟
الاحابة

يجوز الاستغاثة بالمخلوق فيما يقدر عليه قال تعالى﴿فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ ﴾ القبطي استغاث بموسى عليه السلام ﴿مِن شِيعَتِهِ﴾: يعني من بني إسرائيل ﴿عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ﴾ وهو القبطي من قوم فرعون ﴿ فَوَكَزَهُ مُوسَىٰ فَقَضَىٰ عَلَيْهِ ۖ﴾ لكمه لكمة واحدة فقضى عليه لأن الله أعطى موسى عليه السلام قوة عظيمة وكز هذا الرجل من القبط فمات بوكزته إياه، ثم إن موسى ندم عليه السلام ﴿قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ﴾.لما تاب الله عليه قال موسى عليه السلام ﴿ قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ﴾.
 

مصدر الفتوى
درس فتح المجيد شرح كتاب_التوحيد- يوم الثلاثاء- ١٥- 03-1441هـ