تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الفوزان : تناول خطأ الحاكم على المنابر .. فتنة


أكّد عضو هيئة كِبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء؛ صالح بن فوزان الفوزان، خلال لقائه منسوبي جامعة حائل؛ بحضور مدير الجامعة الدكتور خليل بن إبراهيم البراهيم, صباح اليوم الأحد، أن طلاب الجامعات هم أطباء الفكر؛ الذي يعد أقوى من طب البدن، يدافعون عن الدين والوطن بسلاح العلم المتنوّع الذي تعلّموه خلال دراستهم.
 
وفي ردّه على سؤال حول تناول خطأ الحاكم عبر المنابر والمجالس، أكّد الفوزان ؛ أن تناول ذلك عبر تلك المنابر يعد خطأ وفتنة؛ بل يجب على المسلم في حالة وجود خطأ على الحاكم الأخذ بيده ومُناصحته سرّاً، فإن قبِل فبها وإلا يكون المسلم قد استبرأ لذمته أمام الله، وقال: حال تعذر الوصول إلى الحاكم، فيجب إيصال تلك النصيحة له عن طريق أناس قد يصلون للحاكم مباشرة، أو عن طريق المكاتبات التي تصل للحاكم مباشرة .
 
وأضاف: طلاب الجامعات هم أمل الأمة في التصدّي للغزو الفكري الذي صوّبه أعداء الإسلام وقصدوا به بلادنا الغالية ، وتسلح الطلاب بالعلم يُعد من الجهاد المشروع الذي يُذاد به عن الوطن لمواجهة أعداء الإسلام.
 
وتطرّق الفوزان ؛ للغزو الذي استهدف بلادنا من خلال شبكات التواصل والأفكار المنحرفة, وأن على أبناء الأمة التصدّي له بالحجة والبيان، وأن عليهم إعداد أنفسهم من خلال جامعاتهم ومؤسساتهم العلمية، والتسلح بالعلم الشرعي والعلوم الأخرى المساندة له, مؤكداً أن الطالب جندي من جنود الوطن على ثغر العلم، مشيراً إلى أن الغزو الذي غزا به الأعداء بلادنا متنوّع، لكن لن يصمد، بإذن الله، أمام الحق الذي يحمله أبناء هذه البلاد.
 
ووجّه، نصيحة إلى طلاب جامعة حائل؛ أكّد فيها أهمية تسلحهم بالعلم النافع, وأن يكون حرصهم على نيل الشهادة غاية للدفاع عن الدين والوطن والأهل, وألا تكون فقط وسيلة للحصول على عمل, وأن على الطالب أن يصدق في نيته الحصول على العلم، وأن يهيئ نفسه بذلك العلم.



المصدر

 https://sabq.org/9sZ4Hg



QR code for this page URL عنوان الصفحة