تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

تحقيق الثبات عند نزول المصائب


السؤال
أرجو من الشيخ كلمة عن كيفية تحقيق الثبات عند المصائب في ضوء الهدي النبوي والرضا بقضاء الله وقدرة، مع ذكر الأدلة في ذلك؟
الاحابة
الجواب : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين  وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين. الواجب على المسلم عند نزول المصائب الصبر والاحتساب والدعاء لقوله تعالى (وَبَشِّرْ الصَّابِرِينَ* الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ) وحبس اللسان عن التشكي وعن النياحة والتألم مما جرى من القضاء والقدر فعلى المسلم أنه يصبر وأن يقول (إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ، اللَّهُمَّ أْجُرْنِي فِي مُصِيبَتِي وَأَخْلِفْ علِي بخَيْرًا مِنْهَا) هذا الذي ورد ما يقوله المصاب عند نزول المصيبة.