تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

حكم التنكيس بين آيات القرآن في الصلاة


السؤال
هل يجوز للإمام في الصلاة أن يقرأ في الركعة الأولى من آخر السورة، وفي الركعة الثانية يعود و يقرأ من أول سورة، هل هذا هو تنكيس القرآن؟ أما التنكيس وهو أن يقرأ في الركعة الأولى سورة في الناس مثلاً وفي الركعة الثانية سورة الإخلاص؟
الاحابة
الجواب:هذا يجوز لكن خلاف الأولى، التنكيس أنه يبدأ سورة من وسطها ويرتفع إلى أولها أو من آخرها ويرتفع إلى أولها في الركعة الواحدة هذا هو التنكيس، أما أنه يقدم سورة على سورة هذا جائز إن كان الأولى الالتزام بتنظيم السور كما هي في المصحف هذا هو الأولى.