تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

حكم التأخر عن الإمام في الركوع أو في غيره من أجل إطالة الدعاء


الاحابة
السؤال : ماحكم التأخر عن الإمام سواءأً أثناء الركوع أو خلاف ذلك من أجل الدعاء في حالة السجود ، وما الدليل ؟ الجواب : الرسول صلى الله عليه وسلم قال : إنما جُعِل الإمام ليؤتم به ، فلا يتأخر عن إمامه ولا يتقدم عليه ، يتابع الإمام ، هذا الذي أمر به النبي صلى الله عليه وسلم ، إذا ركع فاركعوا وإذا سجد فاسجدوا ، فإذا قال سمع الله لمن حمده قولوا ربنا لك الحمد ، فيتابع الإمام ، هذا الذي أمر به الرسول صلى الله عليه وسلم .