تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

معالي الشيخ صالح بن فوزان الفوزان يختتم الملتقى

معالي الشيخ صالح بن فوزان الفوزان يختتم الملتقى

ملتقى وحدة الكلمة في جامع الأمير فيصل بن فهد يختتم بحضور ومتابعة كبيرة

 

في ختام ملتقى الدعوة وحدة الكلمة ألقى معالي الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان محاضرة بعنوان: (النصيحة وأثرها في وحدة الكلمة مغرب يوم الخميس 16/6/1432هـ وقد بين معاليه أنه لا جماعة إلا بإمامة ولا إمامة إلا بسمع وطاعة واستدل بقول النبي صلى الله عليه وسلم: أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن تأمر عليكم عبد حبشي كأن رأسه زبيبة .

وأوضح معاليه أن الخلاف من طبيعة البشر مؤكداً أن حسن النزاع لا بد أن يكون بالرجوع إلى الكتاب والسنة لقول الله عز وجل: (وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ).

(وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأَمْنِ أَوْ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ).

ثم شرح معاليه في بيان ما يجمع الكلمة مؤكدا أن أهم ما يجمع الكلمة عقيدة التوحيد، يقول الله عز وجل: (إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ)، واسترسل معاليه لبيان أن النصيحة من أهم ما يجمع الكلمة، وبين أن النصيحة تكون لله عز وجل بتوحيده سبحانه وإفراده بالعبادة ومن ذلك إثبات الأسماء والصفات لله سبحانه مبيناً أن لا اجتماع إلا بالعقيدة الصحيحة ومن النصيحة، النصيحة لكتاب الله بالإيمان به، أو تلاوته والعمل به، وتحكيمه، واحترامه.

ومن النصيحة النصيحة بالرسول صلى الله عليه وسلم بالشهادة له بالرسالة والإيمان به وأنه خاتم المرسلين والشهادة بأدائه للرسالة والعمل وفق شريعته ومن النصيحة النصيحة لأئمة المسلمين وذلك يتضمن أموراً:

1-    اعتقاد ولايتهم وأن الله أوجب طاعته واحترامه وتوقيرهم وعدم السخرية بهم أو تنقصهم.

2-    إيصال النصيحة إليهم سراً وعدم التشهير بهم.

3-    الدعاء لهم بالصلاح والهداية.

ومن النصيحة لعامة المسلمين ومجالها واسع في جميع الشؤون يبذل الخير لهم وعدم نمشهم وكف الأذى عنهم.

ثم ختم معاليه محاضرته بالإجابة على أسئلة الحضور والمتابعين عبر موقع الملتقى وموقع معاليه وموقع مؤسسة الدعوة الخيرية وصفحة الملتقى في الفيس بوك.

هذا وقد شكر فضيلة الشيخ عبدالسلام بن عبدالله السليمان مدير عام مؤسسة الدعوة الخيرية ، الله عز وجل على ما من به إقامة هذا الملتقى وسأله سبحانه أن يتحقق ما يرجى من هذا الملتقى ويعم النفع به.

كما شكر فضيلته أصحاب السماحة والمعالي العلماء المشاركين في الملتقى سائلاً المولى عز وجل لهم المثوبة والأجر.

وشكر أيضاً كل من ساهم في نجاح الملتقى من الحضور الكبير والمتابعة المتواصلة عبر مواقع المؤسسة والملتقى والمواقع الخاصة بالعلماء وغيرها وكذلك المنتديات والمواقع التي ساهمت في نشر أخبار الملتقى، وخص بالشكر صحيفة الرياض، وصحيفة سبق الالكترونية وغيرهما من وسائل الإعلام.


QR code for this page URL عنوان الصفحة