تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الضابط في الجمع عند نزول المطر


السؤال
 أحسن الله إليكم يقول يا فضيلة الشيخ: كثر الحديث عن الجمع عند نزول المطر ، فما الضابط في ذلك مأجورين ؟
الاحابة

الضابط الجمع بين المغرب والعشاء؛ لأنه الوقت الذي يحتاج الناس فيه إلى الراحة والبقاء في البيوت، ويكون فيه أيضا ظلام الليل، ولا يجوز الجمع إلا إذا كان المطر يبل الثياب، أما المطر الخفيف الذي لابل الثياب فهذا لا يجيز الجمع، أو كان بين المصلين والمسجد وحل وطين في الأرض، وحل طين يخوضونه إلى المسجد فهنا يشرع الجمع، فسبب الجمع هو أحد أمرين:

المطر الذي يبل الثياب، وإما الدحل والطين الذي يخوضه الناس إلى المسجد في الليل، فيخفف عنهم بالجمع، وهناك سبب ثالث ذكره الفقهاء وهو: الريح الباردة الشديدة في الليلة المظلمة، هذه يباح الجمع فيها بين العشائين المغرب والعشاء، وبالنسبة للأرض المزفلته الآن إذا توقف المطر فلا يجمع لأن الأرض ليس فيها وحل وليس فيها طين.